خمس خطوات لإطلاق منتجك الجديد بنجاح

هل قمت بإعداد خطة محكمة، دقيقة و ملائمة لتوضع منتجك الجديد؟

هل تمعنت النظر في المنافسة و مكانة منتجك في السوق؟

هل تعلم ما الذي يجعلك متميزاً عن منافسيك أو أفضل منهم؟

هل قمت بتحليل أرباحك و وضعت أهدافاً لهامش ربحك؟

هل قمت بالتسعير بطريقة صحيحة؟

هل درست من هم المشترون المحتملون وما هو سلوكهم؟

إذا لم تقم بذلك بعد، وتعتقد أنك جاهز لطرح منتجك في السوق.. فكر ثانيةً.. لديك فقط فرصة إطلاق واحدة!


إن فشل معظم حملات إطلاق المنتج في التأثير يعود لحقيقة أن الكثير من الشركات لم تقم بالخطوات المطلوبة مسبقاً و لم تطلق منتجاتها باتجاه الهدف المناسب وبالرسالة والسعر المناسبين.

لقد حان الوقت لتقوم بالتخطيط الصحيح، وفي ما يلي خمس خطوات تضمن لك النجاح:

1. تذكر دوماً العناصر الخمسة للمزيج التسويقي :

Product, Packaging, Place, Price and Promotion

المنتج - Product: حدد إستراتيجية إشهار علامتك التجارية ( الاسم، التمركز، الرسالة التي يحملها المنتج ) وركز على الميزات التي يحملها منتجك والتي تجعله متميزاً عن مثيله في السوق، سواء أكنت تبيع منتجاً أم خدمة، تعامل مع خدماتك كما تتعامل مع منتجك واجعل خدماتك ملموسة وحقيقية.. أعطها اسماً!

التعبئة - Packaging: إن التعبئة ( أو غلاف المنتج ) أمر بالغ الأهمية سواء أكنت تبيع منتجاً أم خدمة! خذ بعين الهدف المرجو تحقيقه من وراء التعبئة. بعضها لديه وظيفة الحفاظ على استمرارية بيع المنتج من على الرف، بينما بعضها الآخر يهدف للحفاظ على القيمة المرجوة من الشراء بعد انتهاء عملية البيع. لذلك لا استطيع التأكيد بما يكفي على أهمية التعبئة في طرح المنتج الجديد.

المكان - Place: بالطبع سوف تقوم بالبحث عن قنوات بيع جديدة و خيارات أكثر للتوزيع وهذا هو الوقت الأنسب للقيام بذلك، ولكن.. لا تنس أهمية إطلاق منتجك أولاً إلى زبائنك الحاليين فهم أكثر الجمهور تقبلاً لذلك.

السعر - Price: هل فكرت في السعر التمهيدي عند وضع إستراتيجية التسعير؟ قم بدراسة سعر يغري البعض بشكل مبكر لتبني منتجك الجديد. هذا سوف يصدر ضجيجاً حول منتجك في السوق. وكن متأكداً أن زبائنك يفهمون تماماً ما الذي يريدون الحصول عليه.

الترويج - Promotion: أول ما يجب عليك القيام به هو تحديد الوسائل والأدوات المناسبة في استخدام ( الإعلان، البريد المباشر، البريد الإلكتروني، الأحداث، العلاقات العامة والتسويق من خلال تكنولوجيا الاتصالات و شبكة الانترنت ) ومن ثم تقديم العرض المغري عند كل مرحلة خلال دورة عملية الشراء. وتذكر أن حملاتك التسويقية يجب أن تكون متنوعة، متواترة و متماسكة.

2. قم ببناء برنامجاً ترويجياً

الخطوة التالية هي بناء برنامج ترويجي يعطيك في المراحل الأولى من العمل رؤية واضحة و يظهر لك مستويات النشاط المتوقعة خلال كل أسبوع في حملتك الترويجية ويعزز وجود (شيء ما) يجري خلال فترة إطلاق المنتج. وهو أيضا مؤشر واقعي جيد لمدى صحة وواقعية الخطة الموضوعة.

3. قم بتفصيل بنود ميزانيتك وضع جدولاً لها:

يجب أن تحتوي ميزانيتك على كافة الأجور الخاصة بكل برنامج في خطتك. إن العمل بهذا المستوى من الدقة والتفاصيل لا يساعدك فقط على إدارة ميزانيتك بشكل دقيق بل يمكنك أيضاً من تقييم المبادلات وما إذا كان رقم ميزانيتك المستهدفة يتطلب المزيد من التفاوض.

4. قم بتقدير العائدات على الاستثمار :

ROI – Return On Investment

قم بتوثيق الغاية والتواتر ومعدل الاستجابة المتوقع لكل وسيلة قمت باستخدامها خلال حملة الترويج للوصول إلى عائدات الاستثمار المحتملة. لأن معدلات الاستجابة يمكن أن تتفاوت تفاوتاً كبيرا ويعتمد ذلك على عرضك، الإبداع في التصميم والرسالة وتوقيت هذه الحملة.

5. ضمان الشراء من قبل الإدارة و فريق العمل:

عند إتمامك لخطة إطلاق المنتج من حيث تمركز المنتج والبرامج الترويجية المناسبة و توقع العائدات والجدول الزمني والميزانية، حان الوقت الآن لتقديم الإستراتيجية الموضوعة لفريق عملك. قم فوراً بالحصول على الرغبة بالشراء من جميع المستويات في الشركة أو المنظمة قبل أن تشرع بتنفيذ خطتك فذلك يضمن إطلاق ناجح للمنتج. من المهم أن تأخذ الوقت الكافي لهذه الخطوة حتى تتأكد أنك قد تناولت جميع المخاوف والتساؤلات بشكل كاف فذلك سيوفر عليك الوقت والمال خلال عملية التنفيذ و سيساعدك على تجنب الانفصام في الإستراتيجية.

وتذكر دوماً أن فريق العمل الذي يؤمن بالإستراتيجية سوف يكون بشكل طبيعي ميالاً أكثر لتنفيذها حسب ما خطط لها.

بناءً على ما سبق فإن خطة إطلاق منتجك الجديد محكمة جيداً و قد مهدت الطريق نحو تحقيق النجاح. والله الموفق.

About these ads

الأوسمة: , , , , , ,

4 تعليقات to “خمس خطوات لإطلاق منتجك الجديد بنجاح”

  1. د إيهاب Says:

    شكرا للعرض المتميز

    ولكن لماذا أصبحت العتاصر خمسة؟ أليس المنتج والتغليف عنصر واحد؟ أم أن هذا التقسيم جديد؟

    دمت بخير

    • Yoseph Ramzi Says:

      أشكرك على التعليق و فيما يلي جوابي لسؤالك:
      عناصر المزيج التسويقي الأساسية هي أربعة
      Product, Price, Place and Promotion
      في عام 1970 وتخاطباً مع الاقتصاد الصناعي ( القائم على الإنتاج ) قام كل من نيكلز و جولسون بتقديم اقتراح ضم الـ Packaging إلى المزيج التسويقي. و اليوم، أصبح هذا العنصر الغطاء الذي يرمز لأي علامة تجارية واندمج بشكل كبير في حياتنا اليومية و أصبحنا نراه حولنا كل يوم في كل مكان .. كقطع الشوكولاته والبسكويت ورقائق البطاطا.
      ومن ثم تم توسيع عناصر المزيج التسويق والخاصة بتخطيط الإنتاج إلى سبعة وهي:
      Product, Price, Place, Promotion, Packaging, Positioning and People
      وسوف أكتب مقالاً إن شاء الله عن المزيج التسويقي وتطوراته حسب نوع الاقتصاد الموضوع من أجله. والله الموفق.

  2. Hashem Okasha Says:

    مقال جيد ويعطيك العافية

  3. moaath Says:

    هل من الممكن ان يتم طرح هذه الخطوات للمنتجات الخدمية الالكترونية

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل خروج   / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


تابع

Get every new post delivered to your Inbox.

%d bloggers like this: